المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دومة الجندل مدينة اسمها من حجارة


أدوماتو
07-11-2008, 07:29 AM
دومة الجندل مدينة اسمها من حجارة


http://aljoufnews.com/sa/newsm/1797.jpg

دومة الجندل - عبدالله مباركي الحسن

الجوف تاريخ قديم يعود الى ايام الاشوريين وورد ذكرها في كتب التاريخ وقصائد لكبار الشعراء ما يدل على المكانة التي تحتلها كاحدى بوابات شبه الجزيرة العربية غزتها ملكة تدمر الشهيرة زنوبيا ولكنها عجزت عن الاستيلاء عليها بسبب مناعة تحصينها.

حكمها امرؤ القيس الشاعر الجاهلي المعروف متخذا من (دومة الجندل) قاعدة له وامتد نفوذه شمالا حتى الاردن. وفي العام الثالث عشر للهجرة استولى المسلمون على دومة الجندل بقيادة خالد بن الوليد وظلت بعد ذلك ممراً للجيوش والقوافل المتجهة الى الشام والعراق. تعد الجوف من المناطق الاثرية المهمة في شمال الجزيرة العربية اذ تحتضن مواقع اثرية تعود الى العصور الحجرية القديمة واخرى الى عصور ما قبل التاريخ.

ولأهمية المنطقة الاثرية والتاريخية, شيد بها (متحف الجوف) الذي استقطب بعثات علمية من وكالة الآثار والمتاحف لاجراء عمليات الحفر والتنقيب, ويضم المتحف العديد من المعثورات والمقتنيات التراثية المتعلقة بالمنطقة.

بين العرب والاشوريين
كما وجدت رسومات جدارية منقوشة على الحجر وموضوعة في قصر نينوي بالعراق وتبين تفاصل المعركة التي جرت بين الاشوريين والعرب في دومة الجندل انتصار الاشوريين من خلال القتلى العرب واشتعال خيامهم بالنار فيما كان هدف الحملات الاشورية السيطرة على الطريق التجاري القادم من اليمن ويمر بالجوف (دومة الجندل) باتجاه بلاد الشام والعراق.

وتقع دومة الجندل على صخور تنتمي الى الدرع العربي وهو من اقدم المناطق الجيولوجية والاثرية بالمملكة حيث تضم قلعة (مارد) ومسجد عمر بن الخطاب.

تسميتها
وتنسب دومة الجندل الى (دوما) ابن اسماعيل عليه السلام و(الجندل) الى الحجر الصلب الذي بنيت عليه اغلب المنازل فيها ولذلك كان سر تسميتها بـ (دومة الجندل)
تعد دومة الجــندل من اقدم اسواق العرب واهــمها نتيجة لمــوقــعـهـا الجغـــرافي وتواجد العديد من القـــبائل العــربية, فكان من عـــادة الــقــبـائــل ان تجتمع في اول يــوم من ربيع الاول وحتى آخره للبيع والشراء, كما ورد ان (الاكيدر) صاحب دومة الجـــندل كان يرعى الناس ويقـــوم على امرهم فتــقــوم سـوقـهــم الى منتصف الشهر ويغلب على السوق بنو كلب فتقوم سوقهم الى آخر الشهر وجرت العادة ان يتهاجى الاكيدر وقـــنافــة الكــلبي فايهما غلب صاحبه يترك له السوق يفعل بها ما يشاء ولا يبيع فيها احد من الشام او العراق الا باذنه ولا يبيع ولا يشتري احد حتى يبيع الملك كل شيْ يريد بيعه.

وحيـث كانت ســـوق دومـة الجندل من اكبر اسواق العــرب فـــي الجاهـلــيـة بـــعد سوق عكـــاظ كـــان يعج بالــقـــبــائـــــل العـــربـــية خاصة قــــبائــل كــلـب وغـــسان وطي وكان القــــائــمـون على امـر الســــوق ياخــذون (العشـــور) من التجار ولهم جباة يجوبون الســـوق لاخذ عــشـر ما يباع فـــــدومة الجندل تقـــع على الطرق الممتدة من وســـط وشـــرق الجــزيرة الى سوريا وجنوب فلسطين, فيما كانت غزة ميناء رئيسياً يشتري منه التجار منتجات المناطق الواقـــعة على البحر المتوسط.

ومثلما تم احياء سوق عكـاظ القديم في الآونة الاخيرة تجري المساعي لاحياء سوق دومة الجندل القديم حيث عقد المجلس البلدي اجتماعاً لمناقشة احياء واعادة بناء سوق دومة الجندل القديم بالتعاون ما بين البلدية والهيئة العامة للسياحة وادارة الآثار لوضع آلية لاعادة بناء السوق الذي تم هدمه قبل نحو 30 عاماً.

واوصى المجلس باجراء دراسة متكاملة وجمع المعلومات والصور والتشاور مع كبار السن من اهل المحافظة حتى يتم اعادة بناء السوق القديم في موقعه وشكله القديمين قبل عملية ازالته من موقعه المجاور لمسجد عمر بن الخطاب وقلعة «مارد».

قلعة مارد
تعتبر قلعة مارد من اهم القلاع الاثرية في شمال المملكة وهي عبارة عن قلعة مسورة تقع على مرتفع يطل على مدينة دومة الجندل القديمة، وقد اعيد بناء بعض اجزاء من القلعة اما الجزء الاكبر فظل على حالته القديمة وفي عام 1915م اضيفت الاجزاء العلوية من القلعة والابراج من الطين بعد ان كانت مهدمة كما توجد بئر عميقة في اسفل القلعة لا تزال في حالة جيدة، فيما يرجع اقدم ذكر للقلعة الى القرن الثالث الميلادي عندما حاصرتها الملكة «زنوبيا» ملكة تدمر ولم تستطع فتحها ولا «قصر الابلق» فقالت: «تمرد مارد وعز الابلق».

وتشير الحفريات الى ان المجسمات الموجودة بالقلعة تعود الى القرنين الاول والثاني الميلادي كما توجد بالقلعة العديد من الابراج مما يدل على انها قلعة حربية ذات قدرات دفاعية حصينة.

مسجد عمر بن الخطاب
مسجد عمر بن الخطاب احد المواقع الاثرية في منطقة الجوف وينسب بناؤه الى الخليفة الراشد- رضي الله عنه- ويتميز بمئذنته الفريدة من نوعها في الجزيرة العربية والتي يعدها بعض المؤرخين من المآذن البكر وذهب آخرون الى انها اول مئذنة في الاسلام، ووصفها احد الرحالة الذين زاروا المنطقة في القرن التاسع عشر انها تشبه المسلة بارتفاع 15 متراً، وفيما اعيد ترميم بناء المسجد مؤخراً بقيت المئذنة محافظة على شكلها منذ بنائها لاول مرة.

سور دومة الجندل
كان يحيط بالمدينة القديمة وقد بني من الحجارة الصلبة وعنه يقول الدكتور خليل المعيقل في كتابه «الآثار والكتابات النبطية» ان فترة بنائه لابد ان تكون في وجود سلطة محلية قوية وموارد مالية ضخمة.
تم الكشف عن جزء من هذا السور عام 1406هـ من قبل وكالة الآثار والمتاحف ويرتفع السور بأربعة امتار ونصف المتر واسلوب بنائه يشبه بناء قلعة مارد ومن المحتمل ان هذا السور كان يحيط بدومة الجندل بالكامل.

كان هذا ما يتعلق بدومة الجندل تاريخيا أما في عصرنا الحالي فيطالب أهالي منطقة الجوف باستثمار دومة الجندل سياحيا لما تحفل به من امكانيات سياحية منها بحيرة الجوف (دومة الجندل) التي تعتبر من أجمل وأهم المواقع السياحية في الجوف حيث تصل مساحتها إلى مليون متر مربع وتحيط بها الأشجار والأعشاب ويرتادها الكثير من أهالي مدينة دومة الجندل والمواطنون الذين يفدون من بقية المناطق خاصة من حائل والقصيم بعد افتتاح طريق حائل - الجوف، وذلك من خلال توفير خدمات الكهرباء والمياه والهاتف وإقامة الشاليهات والقرى السياحية والمطاعم بالتنسيق بين وزارة الشؤون البلدية والقروية وشركة الاتصالات السعودية وشركة الكهرباء.

يقول محمد عبدالله الحسن المشرف على برنامج جلوب البيئي بالبحيرة ان البحرة تعتبر رديفاً للآثار بالمنطقة بحكم انها أكبر بحيرة في الجزيرة العربية غير أنها تفتقر للاهتمام بالجانب السياحي منها.

ووصف تركي العبدالله الحركة السياحية بدومة الجندل بأنها تسير ببطء معربا عن أمله في ان تسارع الهيئة العليا للسياحة إلى حصر المواقع السياحية بالمنطقة واستغلالها سياحيا.

وأشار المهندس سلمان الشمري الى مهرجان الجوف حلوة الذي يقام سنويا وقال انه يفتقر الى دعم القطاع الخاص، كما ان البحيرة لم تستفد من هذا المهرجان معربا عن أمله في أن تتم الاستفادة من هذه البحيرة الخلابة واعادة تنظيفها وتدوير المياه اذا تطلب الأمر.
وإلى ذلك أوضح رئيس بلدية محافظة دومة الجندل المهندس ناصر الشطير انه جار العمل في بحيرة دومة الجندل لتطويرها سياحيا خاصة البنية التحتية من سفلتة وإنارة وتشجير حيث قام احد رجال الأعمال المعروفين باستئجار جزء من البحيرة سنوياً كما تم الاتفاق على مشروع سياحي ضخم يضم 30 نشاطاً يشمل غرفاً فندقية ومطاعم وألعاباً وشاليهات.

وسيتم خلال السنوات القادمة تنفيذ العديد من المشاريع والمرافق السياحية والترفيهية وستكون من الدعائم الرئيسية للجوف في استقطاب السياح والزوار، مما يضيف إلى مخزونها الثقافي والتراثي وتصبح معه الجوف واجهة سياحية بين المدن السياحية في المملكة.

أبو تذكار
08-20-2008, 02:13 PM
بارك الله في ناقل الموضوع وكاتبه

وهذه الأسطر لاتكفي دومة الجندل فتاريخ دومة الجندل عريق جداً

حتى أني ألتقيت مع أحد المؤرخين في قسم الاثار في جامعة الملك سعود وذكر لي

أن تاريخ دومة الجندل قرابة الثمان ألآف سنة ففي نظري أعتقد أن هناك تاريخ لهذه المدينة لم يستطع المؤرخون الوصول إليه

فهي جديره بأن تسلط الأضواء عليها وبشكل مكثف خاصه عندما أعتمدت ضمن المدن السياحيه في بلدنا الحبيب

وتقبل خالص تحياتي ،،،

الجوفي 2007
10-09-2008, 03:04 PM
الله يجزاك خير على الموضوع وفعلا تاريخها موغل في القدم ويحتاج لدراسة اكبر

السلطة الرابعة
02-27-2009, 02:11 PM
أن تاريخ دومة الجندل قرابة الثمان ألآف سنة ففي نظري أعتقد أن هناك تاريخ لهذه المدينة لم يستطع المؤرخون الوصول إليه
الله يجزاك خير على الموضوع

ابو عصام
10-04-2009, 12:19 PM
احب هذه المنطقة من قبل قراءة الموضوع وزدت حبا لها بعد قراءته
لكن للاسف مرت سنوات عديده ولم نرى اي تغيير مما ذكر
الاثار تعاني من الاهمال والعبث ليتهم يهتمون بما هو موجود قبل البحث عن الجديد من الاثار واحياءه فالافضل ان تبقى مندثره على الاقل الا ان يجدوا حل لما يحصل للاثار الان

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

عطرها بكفوفي
07-22-2011, 02:10 AM
يعطيك العااااااااافيه

خفايا الروح
07-22-2011, 01:44 PM
الف شكر
معلومات تزيد معرفتنا بهذه المنطقه الغاليه

البارز
07-22-2011, 04:53 PM
الله يعطيك العافية --دمت بود