اعلانات المنتدى
مساحة اعلانية منتديات دومة الجندل
عدد الضغطات : 905مساحة اعلانية منتديات دومة الجندل
عدد الضغطات : 781
     
  شركة سان هيلز للعطلات ب دبي
بقلم : شيماء إلحربي
  قريبا   قريبا

 

آخر 10 مواضيع
دورات ادارة الخدمات الصحية والطبية 2019 ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دورات التسويق والمبيعات وخدمة العملاء 2019 ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دورات إدارة الموارد البشرية 2019 ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دورة تدريبية في مهارات الادارة الوسطى تعقد في الاردن المغرب تونس مصر لبنان اسطنبول كو ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دورة في مهارات التعامل مع الناس صعبي المراس وتغيير عاداتهم تعقد في جورجيا تركيا اذربي ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          دورة في هندسة النجاح و البرمجه اللغويه العصبيه من مركز المجد للتدريب تعقد في مصر لبنا ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          الدورات في مجال وصف وتصنيف الوظائف واعداد بطاقات الوصف الوظيفي تعقد في تونس المغرب لب ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          شنايدر إلكتريك تستعرض منصات EcoStruxure ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          وكالة كراء السيارات الرباط ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          شركة سان هيلز للعطلات ب دبي ( مشاركات : 0 - المشاهدات : 105 )


العودة   منتديات دومة الجندل > ©ˆ~*¤®§][©][المنتديات الإجتماعية][©][§®¤*~ˆ© > ۞ الصحة العامة ۞

۞ الصحة العامة ۞ الوقاية خير من العلاج, أعشاب , أغذية


عندما يُصبح هنا طفلٌ آخر يأخذ منه الاهتمام... كيف تكون غيرة الطفل الوحيد !!!

الوقاية خير من العلاج, أعشاب , أغذية


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-07-2007, 07:04 AM
عضو
بتال غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 فترة الأقامة : 4124 يوم
 أخر زيارة : 09-03-2014 (01:33 PM)
 المشاركات : 152 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : بتال على طريق التميز
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عندما يُصبح هنا طفلٌ آخر يأخذ منه الاهتمام... كيف تكون غيرة الطفل الوحيد !!!



يُعرض فيلم جديد حالياً في الولايات المتحدة الأمريكية بعنوان جاشوا (Joshua) واسم الفيلم على اسم الطفل الوحيد (بطل الفيلم) الذي كان يعيش مع والديه اللذين يُغدقان عليه حناناً وعطفاً كبيرين. كان الطفل الوحيد لأب يعمل في مجال الإستثمارات المالية ووالدة تفّرغت بعد ولادته للمنزل وتربية طفلها. وسارت الأمور بشكل جيد مع الوالدين والطفل حتى رُزق الوالدان بطفلة جميلة، أصبحت محط إهتمام الجميع .. الوالدان، الجد والجدة، الأصدقاء.. الهدايا والأسئلة دائماً عن الطفلة المولودة. أصبح لا أحد يهتم بجاشوا..! الطفل الموهوب في العزف على البيانو والذي كان والداه دائماً يُقدمانه للزوّار ليعزف لهم، وكذلك فخوران ببراعته وتفوّقه في العزف خلال حفلات المدرسة، حيث يُلاقي إستحسان الجميع وثناء الأقارب والأصدقاء. بعد وصول شقيقته أصبح الإهتمام مُنصباً على الصغيرة..خاصةً ولادتها بعد سنوات طويلة من ولادة شقيقها..! تغّير الوضع في المنزل.. صُراخ الصغيرة لا يتوقف، الأم أصبحت عصبية، لا تنام.. الطفلة دائمة الصراخ في غرفتها الخاصة والتي تتصل بجهاز صوتي بين غرفة الوالدين وغرفة الطفلة. إهمال جاشوا، بعد كل هذه السنوات من الرعاية والتدليل والإهتمام بدراسته وتلبية رغباته الطفولية في الذهاب إلى الأماكن التي يُحبها الصغار، ثم فقدان كل ذلك جعلت منه يشعر بأن القادمة الصغيرة هي عدو (بالمعنى الطفولي) وليست شقيقة صغيرة يحبهّا. لم يُقدّمها له أحد بأنها شقيقته الصغيرة التي سوف تكبر معه وتُصبح رفيقةً له وأختا يُلعّبها ويقضي وقتاً طيباً معها بعد سنوات. بهذا المفهوم الطفولي، أصبح جاشوا يذهب إلى غرفة شقيقته الرضيعة التي تنام لوحدها في غرفةٍ، ويقوم ببعض الأعمال الطفولية لجهاز إرسال الصوت إلى غرفة والديه ليُثير قلقهم ويحضروا مُسرعين ليجدوا الطفلة نائمةً في فراشها..! بعد ذلك تعقّدت الأمور أكثر.. أصبحت الأم تُعاني من إكتئاب ما بعد الولادة ولم تعد تستطيع العناية بالطفلة الصغيرة ولا بابنها الأكبر جاشوا. أصبحت ثائرة الأعصاب.. تبكي معظم الوقت، لا تستطيع عمل أي شيء في المنزل .. رفضت العودة لتناول مضادات الإكتئاب (فقد كانت تُعاني من الإكتئاب، وكانت تتناول مضادات الإكتئاب، وقد عانت من إكتئاب ما بعد الولادة حين أنجبت جاشوا). حاول الزوج إقناعها بالعودة ورؤية طبيبها النفسي لكنها ثارت وغضبت وقالت له بأنه هو الذي يُفترض به أن يذهب إلى الطبيب النفسي ( وقد كان الزوج ايضاً يتناول أدوية نفسية لم يتضّح ما نوعيتها). بعد ذلك تُقتل الأم في ظروف غامضة، ويبقى الأب مع جاشوا والطفلة الرضيعة، ويعرف الأب بأن جاشوا هو الشخص الذي يقوم بالحركات المُقلقة وأصبح ينام مع الطفلة في غرفة واحدة يُغلقها عندما ينام ويترك جاشوا خارج نطاق الوصول إلى الطفلة الرضيعة (شقيقته). خلال الفيلم (وهو فيلم يتّسم بالتعقيدات النفسية ويحتاج لبعض التركيز والمُتابعة والمعلومات النفسية، طبعاً ليس بالضرورة بصورة مُتعمقة) . سردت المعلومات في هذا الفيلم وتحدّث عن مشكلة الطفل الوحيد الذي يكون مركز إهتمام الجميع ثم فجأة يُصبح مهملاً بعد إنجاب طفل آخر، خاصة بعد أن يأتي هذا الطفل الجديد بعد سنوات إنتظار طويلة..قد تطول لتصل إلى عشر سنوات. المشكلة أن الوالدين قبل ولادة الطفل، يكونان على دراية بأن ولادة هذا الطفل الجديد سوف تؤثر على الرعاية والعناية والإهتمام والمحبة للطفل الكبير الذي عاش فترةٍ طويلة تعّود فيها على أنه مركز الإهتمام ومحط الأنظار وأن رغباته مُجابة وأن حب الجميع أمرٌ مؤكد لا شكوك فيه..! فجأة يشعر الطفل بأنه أصبح مهملاً..! الأم مشغولة بالطفل الرضيع، الأب يأتي من العمل يذهب مباشرة ليرى الطفل الرضيع، يحمله .. يلاعبه ..بينما الطفل الكبير ينظر في غيض وغضب مكبوت ناقماً على هذا القادم الجديد الذي أخذ كل شيء منه..!. الأهل لا يهتمون لمشاعر الطفل الكبير . حتى عندما يثور الطفل الكبير (كما حدث في فيلم جاشوا، عندما ذهب جاشوا إلى والديه باكياً ويتمسك بهما ويقول : لا أحد يحبني .. لم يُحبني أحد أبداً.. الجميع يكرهني ولا يهتم بي..)، فإن الوالدين يطمئنانه بأن هذا المولود الصغير هو شقيقك أو شقيقتك، ويجب أن تُحبه وتُشاركنا حبه .. فهو شقيقك الذي سوف يُصبح معك عندما يكبُر.. ولكنهما يتناسيان بأن هذا الطفل لا يفهم هذه المشاعر.. كل ما يفهمه هو أن قادم جديد جاء إلى المنزل، أخذ منه كل شيء.. الحب والحنان من الوالدين، وسرق اهتمام الجد والجدة والأخوال والأعمام، وأن الزواّر أصبحوا يحضرون ومعهم الهدايا لهذا الصغير بينما هو لا أحد يسأل عنه؟ هذا هو كل ما يفهمه الطفل.
كما نقول دائماً بأن الطفل يفهم أكثر مما نعتقد.! فقد قام الطفل جاشوا بالبحث في أرشيف أشرطة الفيديو العائلية، حتى عثر على الشريط الذي صورّه والداه عند والدته، وهو طفلهم الأول. صُدم جاشوا عندما شاهد الفيلم، إذ كانت والدته تُعاني من إكتئاب ما بعد الولادة ( وهو كما نُشير دائماً بأن هذا الإضطراب مشهور عند النساء بعد الولادة، ولكن للأسف في كثير من المجتمعات لا يُعرف هذا المرض، وكثيراً ما يُنسب للعين أو الحسد..!) وترفض أن تراه وتبكي وتطلب من الجميع إبعاد الرضيع (جاشوا) عنه وإلا قتلته..! وللأسف فإن إكتئاب ما بعد الولادة قد يتكرر مع كل ولادة. وكذلك فللوراثة دور في هذا الإضطراب، فالمرأة التي عانت والدتها أو شقيقتها من إضطرابات نفسية أو عقلية بعد الولادة قد تكون أكثر عرضةً للإصابة بالإضطرابات النفسية أو العقلية من المرأة التي ليس لديها تاريخ عائلي في الإضطرابات النفسية والعقلية بعد الولادة. وكما للوراثة دور هام في هذا الإضطراب فإن التغيرات الهرمونية عند المرأة بعد الولادة قد تُساعد على هذه الإضطرابات النفسية والعقلية. وللأسف أكرر بأن كثيرا من الأزواج لا يُقّدر ما تُعانيه زوجته بعد الولادة .. إذا كثيراً ما يطلب منها العودة لممارسة دورها كأم وربة منزل وزوجة بعد الولادة بوقتٍ قصير، وإذا كانت الزوجة تُعاني من أحد الإضطرابات النفسية ولا تستطيع أن تُعبّر عما تُعاني منه، فهذا قد يكون مُدعاةً للسخُرية منها، إذا سرعان ما يُفرّغ الزوج غضبه، بأن والدته أنجبت أطفالاً كثيرين وكانت من ثاني يوم تعود لتُمارس دورها كأم وربة منزل وزوجة .. أما نساء هذه الأيام فهن مُدّلعات .. الواحدة فيهن تُنجب طفلاً أو طفلين وتشكو من المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقها.. وإذا كانت تعمل فتلك مأسأةٌ آخرى ..!فالمطلوب منها أن تُرّبي الأطفال وتقوم على رعاية الزوج وإدارة المنزل، وإذا أُضيف إلى ذلك إكتئاب ما بعد الولادة ولا يعرف الأهل أو الزوج هذا المرض فإن المرأة الشابة تكون في وضعٍ مُزرٍ لا تُحسد عليه..! وإذا كان هناك أكثر من ثلاثة أطفال فإن وضع المرأة يكون صعباً للغاية، خاصةً إذا كانت لا تحصل على علاج من متُخصصين وأن يؤخذ موضوع إكتئاب ما بعد الولادة بشكلٍ جدي. فهذا قد يؤثر على حياة المولود وربما على حياة الأم نفسها. وتتعقد المشكلة أكثر إذا كان الزوج سلبياً في موضوع مرض الزوجة والصعوبة التي يمر بها الطفل من الحالة النفسية من غيرته من المولود الجديد، بل إن بعض الأزواج قد يسلك سلوكيات تؤثر بشكلٍ مُدمّر على حياة الأسرة بكاملها.. مثل أن يُطّلق الزوج زوجته نظراً لعدم قدرته على تحمّل الضغوط النفسية التي تحدث في المنزل من الطفل والأم وإذا كان هناك أطفال آخرون..! أو أن يتزوج الزوج زوجةً جديدة بحجة أن حياته الأسرية لا تُحتمل .. وإنه يُريد أن يجد الاستقرار وإمرأةٍ تُريحه.. وأنه لم يعد يستطيع تحمّل هذه الأعباء وهذه المشاكل الحياتية في أسرته، لذلك يُريد أسرة جديدة .. ويترك زوجته الأولى دون علاج أو دعم أو مساعدة في تربية الاولاد، بل ربما قتّر على زوجته الأولى وأطفاله منها نظراً لزواجه الجديد والتكاليف المالية التي تكّبدها في زواجه الثاني. الزوجة التي تُعاني من وجود طفل كبير ووصول طفل وليد وغيرة الطفل الكبير من المولود الجديد، وكما أشرنا الى أن ما يُعرف بتدني المزاج عند النساء بعد الولادة بشكلٍ كبير، وهذا إذا أضيف إلى المشاكل التي ذكرناها للمرأة حديثة الولادة وترك زوجها لها أو زواجه من إمرأة أخرى ..كل هذه الأمور مُجتمعة قد تجعل المرأة تدخل في إكتئاب حاد له خطورته على الأسرة أيضاً .. إننا بحاجة للتوعية عن العلاقة بين الطفل ووالدته على وجه الخصوص وغيرة الطفل الكبير من ولادة مولود جديد للعائلة وتحّول الحب والإهتمام بهذا المولود الجديد.. كذلك يجب التوعية بالمشاكل النفسية التي تتعرض لها المرأة بعد الولادة والحاجة إلى الدعم المعنوي والمادي من الزوج والعائلة ..وكذلك الحاجة في بعض الأحيان لعلاج الأم من قِبل أشخاص مختصين وقد تحتاج إلى علاج دوائي، وهذا ليس عيباً ولكن التوعية هي الأساس في موضوع المرأة وتفّهم حالة المرأة بعد الولادة وعدم المقارنة الجائرة بين النساء قبل سنوات بعيدة عندما كانت المرأة تتحمل مصاعب كثيرة ولكنها لا تشكو ولكن ليس ذلك لأنها لم تكن تُعاني بل لأنها كانت مغلوبةً على أمرها وليس لها غير السكوت والصمت على ما تُعاني منه..!


د.ابراهيم الخضير


uk]lh dEwfp ikh 'tgR Nov dHo` lki hghijlhl>>> ;dt j;,k ydvm hg'tg hg,pd] !!!




 توقيع : بتال


رد مع اقتباس
قديم 08-19-2007, 03:01 PM   #2
المدير العام


الصورة الرمزية ][][§¤°سهم°¤§][][
][][§¤°سهم°¤§][][ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 07-18-2009 (12:43 PM)
 المشاركات : 734 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الف شكر لك اخوي بتال,,

ودائما مواضيعك تحمل الفائدة والاهميه ..

تقبل مروري المتواضع,,


 
 توقيع : ][][§¤°سهم°¤§][][


.
[motr1]**************************[/motr1][motr1]
الحب مثل السهم مخطي وصايب
أحدن عداه السهم وأحدن يصيبه
**************************[/motr1].


.


رد مع اقتباس
قديم 11-01-2007, 03:59 PM   #3
شخصية مميزة


الصورة الرمزية مشاعر إنسان
مشاعر إنسان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 35
 تاريخ التسجيل :  Oct 2007
 أخر زيارة : 04-30-2012 (05:48 PM)
 المشاركات : 4,261 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Fuchsia
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : مشاعر إنسان






ღღღ أرقَىْ مَا يتِعْلمُهـ الأنَسْان فَي حيَاتهْـ ღღ أَنْ يِسَتمُع لكَل رأَيْ ويَحَترَمهٌـ ღღ ولَيْسٌ بَضٌرَورهـ أَنْ يقَتنٌع بَهٌـ ღღღ


رد مع اقتباس
قديم 11-05-2007, 07:41 AM   #4
مشرف قسم مـجـالـس الـذكـر


الصورة الرمزية مُحب الشريم
مُحب الشريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 61
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 01-01-2012 (06:03 AM)
 المشاركات : 502 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : مُحب الشريم

mo7ib-shuraym@hotmail.com


رد مع اقتباس
قديم 11-08-2007, 03:08 AM   #5
مشرف سابق


الصورة الرمزية oOoسكيبoOo
oOoسكيبoOo غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1033
 تاريخ التسجيل :  Jul 2007
 أخر زيارة : 01-20-2011 (10:19 PM)
 المشاركات : 1,137 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : oOoسكيبoOo



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية التعامل مع الطفل التوحدي لحن الروند ۞ الصحة العامة ۞ 6 03-14-2011 06:21 AM
التعامل التربوي مع الطفل العصبي جنوبية وانفاسي حجازية ۞ الأســــــــــرة ۞ 3 01-24-2011 11:29 PM
*•.• كيف يرتبط الطفل بالقرآن •.•* آلـــشــآمـخ ۞ الأســــــــــرة ۞ 2 08-23-2009 10:05 PM
قصة الطفل المتوحش في المغرب مع الصور (من أفظع القصص ) كاكا ۞ الـقـصـص و الـروايـات ۞ 4 08-01-2009 09:07 AM
ملف كامل للعنايه بالطفل منذ الولاده آلـــشــآمـخ ۞ الأســــــــــرة ۞ 3 07-18-2009 02:13 AM

^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~


الساعة الآن 04:26 PM.

converter url html by fahad7



Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd webqnna
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas